فوركس طريقك للثراء السريع

فوركس طريقك للثراء السريع

فوركس " . إعلانات " فوركس " غالبا ما تؤكد للمشاهد أنها تحقق الثراء السريع عبر تداول العملات ، و لكن مع تزايد عدد الإعلانات بدأت تفقد قدرتها على جذب المزيد من المضاربين في سوق تداول العملات ، و في هذا الموضوع سنرصد أهم مزايا تداول العملة ، و مدى قدرتها على تحقيق أرباح للمضاربين .. من أهم خصائص العملات أن أسعارها تتذبذب بشكل مستمر ، فالدولار قد يصعد في الصباح و مع الظهيرة نجده يتراجع ، و كذلك اليورو قد يظل سعره في تزايد ليومين و بعدها ينخفض ثم يعاود الارتفاع ، و تداول العملات يحقق الكثير من الأرباح ، شرط أن يعرف المضارب متى يبيع و متى يشتري 3 تريليون دولار هي حصيلة تداول العملات اليومي في العالم ، و يوحي هذا الرقم بمدى الإقبال الكثيف على " الفوركس " و تجارة و تداول العملات ، و رغم أن هذا السوق لم يكن فعالا من قبل في المضاربة و تحقيق أرباح ، إلا أن التقدم التكنولوجي حل المشكلة و جعل من السهل على أي شخص لديه جهاز كمبيوتر في منزله مزود بإنترنت أن يدخل لعالم " الفوركس " عن طريق شركات الفوركس و يبدأ تداول العملات و يحقق مكاسب طائلة . التعاملات عبر الإنترنت تمتاز بالسرعة فالبيع و الشراء يتم في ثوان معدودة ، عبر التعامل أون لاين بين الشركات و المؤسسات و الأفراد الذين يدخلون سوق " الفوركس " بهدف تحقيق أرباح خيالية ، و من أهم العملات التي يتم التداول عليها الدولار الأمريكي ، حيث يتصدر أهم العملات التي يقبل عليها المضاربون ، بالإضافة لليورو و أيضا الجنيه الإسترليني و الدولار الكندي ، و الين الياباني و عدد من العملات الرئيسية ، و في الثانية الواحدة يشهد السوق الافتراضي الدولي تداول الملايين من العملات ، دون أن يكون هناك مكانا معينا لسوق المضاربة ، على عكس سوق الأوراق المالية . يختلف الربح من " فوركس " عن الربح من البيع عبر الانترنت ، و التسويق الشبكي في أنك تعرف في كل ثانية كم ربحت ، و يمكنك تحصيل مكاسبك في نفس اللحظة التي ربحت فيها ، فحسابك الذي يحتوي على العملات يمكن أن تدخله في أي وقت ، و تحول منه لحسابك البنكي . عندما تقرأ في المنتديات و المواقع المتخصصة في " الفوركس " أن هناك مضاربون يستطيعون أن يحققوا آلاف الدولارات عبر تداول العملات ، فإنك ستقف كثيرا أمام هذا الخبر ، وتسأل نفسك هل التجارة بالعملات فوركس مخاطرة غير محسوبة؟ ، و لكن الحقيقة أن ربح ألف دولار يوميا من تداول العملات ليس بالأمر الصعب ، و لكنه يحتاج بعض الخبرة و التعلم ، فالعملات تتغير أسعارها على مدار الساعة ، و التحليل الفني الدقيق ، و التنبؤ العلمي بالأسعار المستقبلية للعملات يمكن أن يحقق أرباحا لا سقف لها للمضارب الماهر وهذه نصائح ذهبية للمضاربين في فوركس لتحقيق أفضل نتائج. من أهم مزايا " فوركس " أن تداول العملات يمكن أن يكون في شكل محفظة ، بمعني أن المضارب لا يشتري بكل ما لديه من مال دولارات و لا يحول أمواله كلها إلى يورو ، و لكن يقوم بعمل محفظة من العملات المختلفة ، و هو بذلك يوزع المخاطر ، فمن المستحيل أن تنخفض قيمة كل العملات التي وضعها في محفظته في اليوم نفسه ، و هي الميزة التي تجعها أفضل من المضاربة في البورصة ؛ لأن البورصة قد تجعلك تخسر معظم مالك عندما يحدث انهيار ، و قد تكررت أزمات البورصة التي هوت بأسعار الأسهم العالمية في نفس الساعة في جميع دول العالم ، مثل أزمة الرهن العقاري ، و لكن لم يحدث أن هبطت أسعار عملات متعددة في اليوم نفسه . و هو ما يجعل تداول العملات في " فوركس " أكثر أمنا من المضاربة في البورصات ، و في الوقت نفسه أكثر ربحا على عكس القاعدة الاقتصادية التي تؤكد أنه كلما زادت المخاطر زاد الربح فـ " الفوركس " هو استثناء لتلك القاعدة الشهيرة . عندما تقرر المضاربة في العملات فإنك قد تعتقد أن العملية معقدة ، و أنك تحتاج لسنوات حتى تستطيع أن تحقق أرباحا ، و لكن المفاجئة أن العملية في منتهى البساطة ، و لكنك تحتاج لمتابعة متأنية لتغيرات أسعار الفائدة عالميا ؛ لارتباطها بأسعار العملات ، و كذلك متابعة الأزمات السياسية ، و الحروب ، و الكوارث ، و الاتفاقات الاقتصادية ، و معرفة تأثير هذه العوامل على سعر صرف العملات حتى تستطيع أن تتخذ القرار الصائب في الوقت الصحيح ، فالخروج و الدخول لسوق تداول العملات في الوقت الصحيح هو أهم أسرار الربح